محتوى المدونة لا يناسب من تقل أعمارهم عن 17 سنة !! (مش أنا اللي بقول)

OnePlusYou Quizzes and Widgets

Created by OnePlusYou - Free Dating Sites

سـِفـْرْ عـَاشـُوريات

05‏/09‏/2011

لماذا يشك المسلم العادي في الإسلام؟

(تطبيق الشريعة الإسلامية يعني الخراب على الدولة والدين معاً)


الإسلام لم ينهـَر على مر 14 قرن من الزمان، لأنه متعدد الوجوه، سبق وأخبرنا "علي اِبن أبي طالب" أن "القرآن حمال أوجه"، وسبق وأخبرنا التاريخ أن 3 من المبشرين بالجنة دخلوا ضد بعض في صراعات وفتن وحروب دامية.. قـُتل بسببها آلاف المسلمين، وأدت إلى العديد من الانقسامات..

(إلا هي الجنة كدة تبقى مع مين؟)

وطبيعي جداً أن تجد مسلماً سنياً (صوفياً أو سلفياً) أو شيعياً..
أو مسلماً يسارياً (شيوعياً حتى) أو ليبرالياً، بل ومسلماً علمانياً أيضاً..

(-بس أنا مش قادر أتخيل إن فيه علماني مسلم!
=هتتخيل ده لو قدرت تتخيل شيخك المفضل اللي دقنه واصلة لغاية ركبه, وهو بيمارس الجنس مع مراته بكل الأوضاع..)

طبيعي جداً أن تجد اِمرأة لا ترتدي الطرحة، ومؤمنة جداً بالإسلام..
طبيعي جداً أن تجد راقصة لا يستر جسدها إلا أقل القليل من الملابس، وهي مقتنعة جداً أن "محمداً" رسولٌ من عند الله..
وليس غريباً أن تجد مطرباً متعدد العلاقات النسائية، يغني ويتراقص ويحتضن هذه و(يزغد) تلك.. ثم تراه يؤدي فريضة الحج، ويتحدث كثيراً عن وقوف الله ورسوله معه في رحلته الفنية..
وطبيعي أن تجد مثقف مصري يرفض تطبيق الشريعة ولا ينتقص هذا من إسلامه.. (أو بمعنى آخر.. قد يرى أن تطبيق الشريعة هو العدل ولا شيء إلا العدل)

وعلى الناحية الأخرى..

طبيعي أن تجد من يحرم الموسيقى، وماكنات الحلاقة, وفرش الأسنان، ويستخدم اللاب توب، والآي بود، وأحدث أنواع الموبايلات التي صنعت في الغرب الكافر –كما يرى-.. مسلماً بصورة لا تقبل النقاش..
أن تجد من يكفر الشيعة والصوفية مسلما قحاً..
أن تجد مسلماً ومؤمناً بالإسلام –ده حمادة هلال؟!- يتمنى أن يدفع النصارى الجزية وإلا الطرد أو الحرب أو القتل..
طبيعي جداً أن تجد مسلماً يعتبر "بن لادن" صورة ممتدة من أحد الصحابة وربما من النبي نفسه..
طبيعي جداً أن تؤمن بالجهاد واحتلال –عفواً فتح- كل دول العالم لنشر كلمة الإسلام ولو بالسيف.. ولا ينتقص هذا من إسلامك..

لا أولئك متأسلمون..
ولا هؤلاء متأسلمون..

ولأن الإنسان يتطور عقلياً –الإنسان الطبيعي أقصد- وفي نفس الوقت يواجه شراسة الماديات بصورة أكبر –خاصة في البلاد الفقيرة المنهوبة المنحولة المسحولة- فلا يمكن له أن يستغنى عن الدين.. لكن يمكن تجديده وعصرنته ليتماشى مع الزمن..
فـَ

طبيعي جداً أن تكون مسلماً عندما تؤمن بقطع يد السارق أو عندما تؤمن أنه حكم مقيد بزمنه..
طبيعي جداً أن تكوني مسلمة وأنتِ مؤمنة بفرضية النقاب أو فقط بفرضية الحجاب أو بأن الحجاب أصلاً ليس فريضة..
طبيعي جداً أن تؤمن أن الله سيحاسب كل إنسان على درجة عقله وظروفه ولو كان غير مسلم.. وتظل مسلماً.. وطبيعي جداً تؤمن أن كل من مات على غير الإسلام في النار بلا شك.. وتظل أيضاً مسلماً..
طبيعي جداً أن تصافح مسلماً بعد صلاة الجماعة لتجده يرفض هذا، ثم تجد غيره يصافحك باليدين..

طبيعي أن تجد هؤلاء يأتونك بآيات تؤيد كلامهم..
وأولئك بآيات غيرها تؤيد كلامهم..

أنت لكي تهدم سوراً.. يجب أن تعرف مكانه أولاً..
(الإسلام.. هو اللي أنا بطبقه!)
أن يكون ثابتاً قائماً لا مائعاً..
(العلمانيون يريدوا الاعتراض على حكم الله..)
وليس مجموعة من الأحجار في أيادي أفراد مختلفين..
(ومن لا يكفر الكافر فـَ هو كافر مثله!)

أنت لكي تهدم رسالة الإسلام.. يجب عليك أن تهدم كل هذه الرسائل المتناقضة! وهذا بالطبع مستحيل، لأنه سيضعك أصلاً في تناقض يؤدي لهدم رسالتك أنت التي تقصد بها الهدم!!

حتى السلفيين لما بدءوا (يتبلطجوا) ويهدموا أضرحة الصوفيين ويتبجحوا في الكثير من أمور السياسة التي لا يفهمها أعقلهم.. وجدناهم مرة واحدة انقسموا..
وبقى فيه سلفي ثائر، وسلفي يحرم الثورة..
سلفي يكفر الصوفي، وسلفي لا يفعل..
سلفي همجي، وسلفي مسالم..
سلفي اِبن وسخة، وسلفي اِبن ناس..

وكأن السلفية نفسها ترسل لك برسالة كرسالة دينها، كرسائل كل الأديان التي لا تزال مستمرة: مش هتقدر تهدني!

لم يكتفِ المسلمون بفعل هذا التحريف والتنوع والتشكل في الإسلام بثوبه الفضفاض من أقصى التطرف إلى أقصى التحرر..

بل فعلوا أيضاً مع كل المذاهب السياسية.. من أجل الإسلام..

تظهر الديمقراطية..
فتظهر عشرات الكتب تشرح الديمقراطية في الإسلام..
ومن بعد.. الرأسمالية في الإسلام..
الاشتراكية في الإسلام..
الشيوعية في الإسلام..
الوجودية في الإسلام..

صار الإسلام دين كل الفلسفات ولو متناقضة.. ولا أحد يملك أن يـُكفر مسلماً إلا بلسانه وآيات القرآن التي يفسرها كما يريد، جاذباً الله قسراً لرؤيته هو..

المسلم السلفي أو الإخواني أو الليبرالي أو العلماني.. لديهم جميعاً مبرراتهم من الدين نفسه.. ولا تملك تيقناً من هذا أو ذاك إلا لو هبط الله بنفسه ليقرر من هو المسلم عن الكافر.. وأي نسخة من الإسلام هي الصائبة!!

وإن كانت المبررات الحقيقية في رأيي هي الخلفيات الاجتماعية والنفسية..
فمن تربى في حارة أو عشوائيات أو أرياف أو قرى أو نجوع أو مدن مهملة يختلف إسلامه عمن تربى في أماكن -وتحت ظروف- تعطيه رفاهية القراءة والتدبر و التحاور مع أكبر عدد من المختلفين..

هناك حياة قاتمة مملة تعيشها في مجتمع فوضوي فقير كئيب تجعلك تزداد إيماناً بنعيم الجنة وعذاب النار، فتتطرف أكثر وتسعد أنك وجدت مبررات تطرفك من الدين.. لدرجة أن تعترض حتى على إرادة الله الذي سمح بوجود غير مؤمنين به.. لكنك أنت لا تسمح!

هناك حياة جميلة تعيشها في منطقة متحضرة، متعددة الثقافات (وإن ندرت هذه المناطق في مصر بعد أن امتص الفساد دمها تماماً) تعيش وسط مسيحيين وربما يهود أو بهائيين أو ملحدين فتؤمن أن الجنة الحقيقية هي حب الناس وتوادهم رغم كل اِختلافاتهم..

فـَ المسلمون الليبراليون أنقذوا الإسلام من أيدي جمودية السلفيين بنسخة متحررة جعلته يستمر أكثر..

والإسلام المصري (الصوفي على الأخص) جعله أكثر جمالا وروحانية من الإسلام المتحجر السعودي (الوهابي على الأخص)..

والأشياء التي يكرهها السلفيون في العلمانيين.. هي نفسها الأشياء التي يرد بها ليبراليو الإسلام للدفاع عنه على أساس أنها في الإسلام من الأصل..

والسلفيون الذين يحاربون ليبراليّ المسلمين، لا يعلموا أنه لولا الأخيرين لهجر الكثيرون الإسلام..

أنا لا أدعي التدين، ولا الإيمان، ولا حتى أدافع عن دين المفروض أن له إلهاً يدافع عنه.. أنا فقط مؤمن أن تصدير نسخة واحدة من الإسلام سيجعله ينهار.. حتى تتحول الصورة إلى صراع بين عقول تفكر مع قلوب تشعر ضد أيادي تمسك السلاح وتحرس السجون وحناجر زاعقة (بعد أن أصبحت الخرفان لا تحتاج ذئباً ليحرسها)..

فـَ طبيعي جداً عندما يعلو صوت الإسلام السلفي، منادياً بتطبيق الشريعة، ويخفت صوت الإسلام الليبرالي المنادي بتطبيق مباديء الشريعة -وهي المتوافقة مع مباديء أي شريعة إنسانية على كوكب الأرض قبل الإسلام وبعده- أن يفكر المسلمون المعتدلون قليلاً في الإسلام نفسه.. أن يقيسوا آراء السلفيين وكل المنادين بتطبيق الشريعة على القرآن والسنة.. ليروا الخلل من أين يأتي؟

الفنانون والمثقفون.. بل وكل من يشغل عقله من أجل الاستمتاع بالحياة وقلبه مفعم بحب البشر.. لابد لهؤلاء أن يتساءلوا حول ما الذي يريده الإسلام تحديداً؟؟

بعد أن قام السلفيون بجعل الإسلام نسخة تخصهم وحدهم.. من يرفضها ليس مسلماً.. لابد أن تفكر، هل العيب الحقيقي في السلفيين فعلاً أم في الإسلام نفسه؟؟

يا عم انت!! مش لسة قايل فوق إن مش كل السلفيين نسخة واحد؟؟
حقك عليا.. ناخد نموذج منهم بالاسم..

بعد أن أعلن أحد مرشحي السلفية لرئاسة الجمهورية -"حازم صلاح أبو اسماعيل" في حوار تلفزيوني- أنه سيفرض الحجاب على كل النساء المسلمات بالعافية في حالة لو تولى الحكم، ومن ترفض فـَ لتترك الإسلام.. (وهو بالمناسبة لم يكمل ماذا سيكون مصيرها لو تركت الإسلام..) لابد أن تتساءل، هل الإسلام في الأصل كيان غير عادل يجبر المسلمات على اِرتداء الطرح وإلا لهجرن الدين؟ أم أن العيب أصلاً والجهل والتخلف والعبط من السلفيين أمثال "حازم" وغيره؟!!
ثم لماذا أصلاً تترك الإسلام لترضي فقط النموذج السلفي منه والطرحة؟!!!

وإن كان الإسلام دين الفطرة كما يدعون، فلمَ لا يتركوا النساء يلبسن كما يشئن علهن يهتدين إلى فطرتهن؟

(الطريف أن "حازم" هذا.. شبه ارتداء المسلمات للحجاب بالعافية مثل الالتحاق بكلية عسكرية.. حيث لا يجب عليك هنالك أن ترتدي ملابس على مزاجك.. والحجاب سيكون إلزامياً على نساء مصر لأن الله يأمر بذلك!! إنهم يطرحون أمثلة وتشبيهات تناسب عقول بهائم لا أكثر، كما أن خديعة "أنا سأكبت حريتك لأن الله يأمر بهذا" يجب أن تكون قد انتهت.. ومأساة الليبرالية الحقيقية أنها في حاجة للرد على أمثال هذا الخراء الفكري)

(- بالمناسبة.. سبق لـِ والد "حازم صلاح أبواسماعيل" أن طلب من الكاتب "فرج فودة" أن يأتي له بزوجته وبناته لكي يضاجعم!! لأنه فهم أن كتابات "فرج فودة" تدعو إلى نشر الزنا.. حتى انتهى الشيح الإرهابي الجليل المحترم "صلاح أبواسماعيل" بالتحريض على قتل د."فرج فودة"..
يعني اللي خلف إرهابي.. ماماتش!)

= مش لدرجة إرهابي يعني يا عم انت عشان مجرد هيفرض الحجاب!! هو ممكن يتقال عليه متخلف بس!
- طيب ابقى شوف ع اليوتيوب الفيديو اللي بيطالب فيه المسلمين بالثأر لـ "بن لادن" وهو بيتغزل فيه!

الإسلام تشك فيه فقط عندما ترى الله في الأرض لا في السماء..
الإسلام تشك فيه عندما ترى الهمج تولوا أمره..
من هم الهمج؟
هم كل من يسعى إلى تطبيق الشريعة.. معتمدون على جهلاء يقبلون الأيادي ويلحسون المؤخرات ولا يفهمون إلا السمع والطاعة لأي شيخ..
هم كل من تحولوا من تكفير الديمقراطية إلى الترحيب بها معتمدون على جهل وفقر الناس طيلة سنوات فساد..

الإسلام تشك فيه عندما يتحول إلى كيان قاسٍ ولا يحق لك الاعتراض..
الإسلام تشك فيه عندما يصبح أكثر المتحدثين بـِ اِسمه ظهوراً.. هم أصحاب أقبح وجوه بابتسامات الثعالب (لا أقصد "صفوت حجازي" و"عصام العريان".. تحديداً)
الإسلام تشك فيه عندما ترى السلفيين يتحدثون عن الحرية ثم يعقبون أن هنالك فرق بين الفوضى والحرية مشبهين بهذا أن عدم وجود ضوابط على ملابس السياح يشبه عدم وجود ضوابط على القتل!
(منتهى السخافة والاستخفاف بالعقول)

الإسلام تشك فيه عندما ترى من يتحدثون باِسمه يمنعون ويقررون ويتجبرون..
الإسلام تشك فيه عندما يقوم الهمج المتحدثون باسمه بمعاداة الآخرين وهم يرددون آيات القرآن، ويتظاهرون بالسماحة..

الإسلام تشك فيه عندما يمنع الهواء من مداعبة شعر فتاة..
عندما يمنع موسيقى قد تجعلك تتشبث بالحياة..
عندما يهيأ لك أن الله قد يفكر بنفس سذاجة المانعين..
عندما يهيأ لك أن الله يسعد بالغباء والنفاق والقبح..
عندما تعتقد أن هذا الحمار الذي يكبلك.. أقرب إلى الله من عالم أو فنان!
عندما يهيأ لك أن الله سعودي الجنسية!

يعلم أي مرشح إسلامي أنه مستحيل أن ينتخبه قبطي.. يعلمون جيداً مدى رعب الأقباط منهم.. فلماذا هذا التفتيت؟؟
ما معنى اِستمتاعكم بكراهية الآخر لأجل تطبيق ما تعتقدوه صواباً؟؟
سيخبروك: "من أرضى الله في سخط الناس......"..
لكنهم لا يفكرون في الكلام، هم فقط يرددونه كالأنعام وأضل سبيلاً..
أنا أفهم أن يرضي المؤمن إلهه ولو في سخط الآخرين.. أن يتمسك بدينه ولو كثر أعداؤه.. أن يحافظ على الصلاة محارباً شهواته.. أن يصوم رمضان ولو أتى في صيف ملتهب!
لكني لا أفهم معنى أن ترضي الله عن طريق تكبيل الآخرين؟؟
كيف لا تتحقق سعادتك غير بالخنقة على الآخرين؟؟
أنت أصلاً تـُطبق الشريعة في بيتك وفي سلوكك.. لكن سعادتك لا تكتمل إلا حين تطبقها على الآخرين؟!
ولا تتحجج كثيراً بآراء الكثير من الشعب..
فلو كانت سعادتي لا تتحق إلا بقتل البشر مثلاً، وعندما ينضم إلي آخرين.. فـَ هذا لا يعطينا شرعية الإجرام..
ولا فرق بين شرعية تقتل فوراً.. وشرعية تقتل على المدى الطويل..
ربما تخبرني أن تشبيهي خاطيء، فكيف لقتلة أن يتحدوا من أجل القتل دون أن يقتلوا بعضهم البعض؟
سأخبرك: الله ينور عليك.. لازم القتلة بعد ما يصفوا أعدائهم.. يخلصوا على البعض.. وللأسف الضحية في النهاية هو الوطن..

"هناك من يحرق الآخرين لكي يشعر بالدفء" وتطبيق الشريعة لا يعني إلا الخراب والدمار..
وأنا لا أريد شريعة تحكمني لتقطع يد السارق، أنا أرفض كل هذه الأحكام البدائية الإجرامية..
لا أريد شريعة تحكمني لتمنع السياحة إلا على شروطها (تلك الشروط التي ستجعل مصر مزاراً للدول الكبرى كـَ أفغانستان مثلاً)
لا أريد اقتصاداً إسلامياً يؤخرنا أكثر وأكثر..
لا أريد رئيساً إسلامياً يدوس بحذائيه فوق عقول الناس بـ جملة "الحكم بـِ اسم الله"، وهو من داخله موقن أنه نفسه الإله! فـَ يتجاهل اِحتياجات وطنه.. ليساعد الدول العربية المجاورة على سبيل التزعم الديني!

لا أريد رئيساً أحمق، أهوج، يتحدى إسرائيل والولايات بصورة بدائية قد تجعلنا نخضع لمرارة اِحتلال أو عدوان أو حصار اقتصادي..
التحدي الحقيقي يكون في تقدمنا.. في أن تصبح مصر من أكبر دول العالم..
ومصر لن تصبح دولة كبرى تحت حكم الشريعة أبداً..

وكما كان يصرخ العظيم "فرج فودة" حتى أسكتوه بأسلحتهم عندما عجزوا عن الرد عليه:

"اِعطوني مثالاً واحدة لدولة أقامت الشريعة الإسلامية في العصر الحديث ونجحت.."

(بل وحتى لم تتقهقر أو تتخلف أكثر!)

الطريف أني قرأت رأياً لعضو شاب في جماعة الإخوان المسلمين يقول فيه:

"الشريعة لا يجب أن تطبـَق في ظل حكومة عسكر كما في "السودان"، ولا في ظل وصاية هيئة دينية ثيوقراطية كـَ "إيران" أو "أفغانستان" ولا في ظل دولة ملكية تورث لعائلة كـَ "السعودية"، ولا بدون تقديم أصحاب الأهلية والمتخصصين والحفاظ على النسيج العضوي للمجتمع كـَ "الصومال" و"أفغانتسان"، ولا بدون مرجعية القرآن والسنة مثل "تركيا" و"ماليزيا" -ثم يعقب- إذن لا يوجد نموذج دولة تطبق الشريعة، مصر ستكون الأولى إن شاء الله"
اِنتهى الاقتباس
(!!!!!!!!!)
يعني في كل الدول التي طبقت الإسلام، فشل التطبيق أو كانت الصورة الإسلامية غير المتوقعة..

السؤال هنا: ليه عايزين تجربوا في مصر تجربة أثبتت فشلها بنسبة 100 %؟؟
وليه الحكم الإسلامي مايكونش في ظل حكومة عسكر أو في صورة توريث أو أو طالما أن الإسلام بكل نصوصه لم يحرم هذا أو ذاك؟؟

كل إسلامي يحدد الحكم الإسلامي –أو الخراب- القادم إلى مصر على مزاجه دون اِعتماد على القرآن والسنة من أجل الحكم بالقرآن والسنة!!

ينسون أو يتناسون أن تطبيق الشرع ليس إلا ملعوب سياسي.. سيجعل "مصر" مجرد ولاية تابعة للسعودية..

الإخوان يعتمدون بكل أنواع الخبث السياسي على إطلاق ألف تصريح متناقض.. اختر منهم واحداً واَذهب خلفهم..
والسلفيون يعتمدون على الجهل والفقر والفساد الذي قتل المواطن المصري في البيئات المهمشة، تلك الأشياء التي جعلته مجرد ميت يطالب بتطبيق حكم ميت..

ولا استبعد أن تكون رغبة الولايات وإسرائيل والسعودية في أن يتولى أمر مصر إسلاميون ليزداد التدخل الأمريكي لدينا ولكي تجد "إسرائيل" خير ذريعة لاحتلال سيناء -فما أكثر- بينما الشعب كله يسبح بحمد السعودية والصحراء ، وأرقى مفكريه مقتولون أو معتقلون أو منفيون أو مهاجرون!

إن تطبيق الشريعة الإسلامية بصورتها الجامدة (من قطع وجلد وتدمير اقتصاد -بـِ اسم الاقتصاد الإسلامي- وتخريب السياحة والتحكم في الهواء الذي نتنفسه) لن يورث إلا الخراب على الدولة والشعب والإسلام نفسه..

شاهد بعض الصور من أفغانتسان قبل أن تـُبتلى بالحكم الإسلامي.. هنا..

وشاهد أيضاً حال نساء إيران قبل وبعد الثورة الإسلامية..

وهل ينتشر الإلحاد في السعودية نفسها؟؟


واِقرأ كيف نجح تطبيق الشريعة في إيران في نشر الإلحاد أكثر.. هنا..
..........................

لا أحد يمتلك نسخة من الإسلام ليعلن أنها الصحيحة وماعداها هراء..
لا أحد يستطيع أن يحجر على رأي أي فكر مصري مخالف للأغلبية ولو كان علمانياً أو مسيحياً أو حتى ملحداً.. لأننا نعيش في وطن لا في قطعة من السماء تقسمها بمزاج غبائك ومحدوديتك..
كما أنه لا يجب لـِ أحد أن يحكم -أصلاً- على إيمانك من عدمه إلا الله.. وطالما أن الله لا يتكلم الآن ليقرر من المؤمن ومن الكافر.. فلا يحق لأحد التكلم باِسمه..
أو يمنع بـِ اسمه أو يتبلطج بـ اسمه أو يكبت بـ اسمه..

لكني حقاً أريد التساؤل.. إلى أي الفرق الله يلعب؟؟
ولأن التدوينة طالت، فليكن هذا موضوعنا القادم..
..............................

هناك 8 تعليقات:

قلم جاف يقول...

مع احترامي لكلام سيادتك وليكن ما يكون (وش "محمد صبحي") شايف أنا الحوار بشكل مختلف تماماً..

احنا عندنا ، أو عند ناس كتير ، حالة شك في التطبيق..

حالة الشك ، واعذرني بما إني مش فاهم فلسفة قوي ولا خالص ، هي حالة اللاحقيقة.. حالة "محدش صح"..

ممكن يكون فيه طرف من الموجودين عنده الحقيقة كاملة ، وممكن يكون كذا طرف عنده جزء منها بناء عليه ما اعتبرهوش كذاب..

الحالة الأولانية هي اللي أقرب ..

كتبت في وقت سابق عما يسمى بالـsame same.. أو في الصورة اللي حطيتها في التدوينة دي same same but different!

السلفي بيجيب لك عالم يحكم حياتك ، الصوفي بيجيب لك قبر يحكم حياتك ، الشيعي بيجيب لك مرجعية تحكم حياتك!

السلفي والصوفي والشيعي بيلفوا حوالين زعامة دين مش موجودة أصلاً ، والليبرالي مش واضح ، وممكن يتحالف مع إسلاميين علشان مصلحته ، وممكن يلعب نفس لعبة توكيل المتحدث الرسمي باسم الدين ، تحت ستار "مفكر إسلامي" ، المفكر الإسلامي بتاع كله اللي منه منظر ومنه فقيه ومنه كل حاجة ، زيه زي بعض شيوخ ورموز تيارات عدة..

السلفي والصوفي والشيعي بيحاولوا يغيروا جلدهم علشان دولة من المصلحة إنهم يتواجدوا فيها لتحقيق مصالحهم ، والليبرالي بيحاول يغير جلده علشان ما يخسرش الرأي العام (المصري) المتدين بطبيعته ..

عمرك شفت مسخرة أكثر من اللي احنا فيه : البلد اللي طلع المثل اللي بيقول "الزمار ما بيخبيش دقنه" مفيش فيه ولا زمار واحد شايفين له دقن؟

كل دول تطبيقات لنظرية ، لخط نظري باعتبار إننا كمسلمين بنعتبر الإسلام حقيقة ، لا موقف المطبقين من النظرية واضح ، ولا فهمهم ليها واضح ، وكله بيحاول يخبي دقنه ما استطاع..

الشك هو إنك تحس إن الحقيقة غير اللي موجود ، إنك مثلاً تلاقي اللي يصر على تطبيق الحدود كما هي ، وتلاقي اللي يرفضها تماماً ، في الوقت اللي ضميرك فيه يرتاح إلى إن العمل اللي عليه الحد يعتبر جريمة ولازم ليها عقاب بما تسمح له الظروف بتطبيقه ، حاجة في الوسط بين "الحقيقتين" اللي بيروج ليها الأولاني والتاني..

ممكن الشك دة يقل لو الناس واضحة ، لو الناس بتراجع نفسها..

لكن أبداً..

الليبرالي والصوفي والسلفي والعالماني والشيعي واليساري باعة حقائق..

بيبيع لك سلعة مش موجودة ، فنكوش يعني..

أتمنى أكون وصلت وجهة نظري بشكل واضح ومنظم..

أحمد مختار عاشور يقول...

أتفق معك بنسبة كبيرة حول الكثير من الزيف الذي يشوب الليبرالية والعلمانية والذي قد يأتي من روادها أنفسهم.. لكني لا اَعتقد أن المنادي بتطبيق الشريعة قد سيصل إلى هذا..
أرى أن السلفيين والإخوان قد شكلاً معاً ضباباً يحجب النظر على باقي القوى السياسية يجعلني لا اَستطيع أن اَنتقد خلل ليبرالي هنا أو عيب علماني هناك..
أنا لا أدعي أن الليبرالية أو العلمانية ستكون جنتنا في الأرض.. ولكني أريد أن أزيل الغمامة عن عيني وأعين الناس قدر ما استطعت - الإخوان والسلف- حتى يصبح أي نقد أو أي اختلاف بين فئتين حول السياسة.. محله الأرض.. لا السماء..
أشكرك كثيراً، قلم جاف..
ولك خالص تحياتي..

جوزيف شفيق يقول...

"ولا استبعد أن تكون رغبة الولايات وإسرائيل والسعودية في أن يتولى أمر مصر إسلاميون ليزداد التدخل الأمريكي لدينا "

من العجيب أنه فى ظل أى نموذج إسلامى يزداد التدخل الأمريكى و السعوديه و باكستان و السودان وغزه أمثله...

Freedom Warrior يقول...

فى ضوء كلامك فيه اسئله محيره انتظر اجابه عليها
لماذا شرع الله شريعته؟
هل شرع الله هذه الشريعه لكى لا تطبق فى الأرض؟

غير معرف يقول...

انسان واطي وخساره فيك كلمه انسان كاتب هذا الهراء و الهبل ولا تعلم من الاسلام ما ينير سواد قلبك وظلام عقلك

غير معرف يقول...

للأسف معظم المكتوب سليم بنسبة كبيرة اللهم الا طريقتك في التحدث عن الذات الألهية عارف انك متقصدش بس حاول تكبح جماح نفسك في كتابة بعض العبارات

انا كمسلم امبارح كنت بتكلم في الموضوع ده مع اخويا وقولتله باللفظ مش هينفع نطبق الشريعة دلوقتي نهائي قولتله احنا ببساطة عاوزين دولة علمانية كل حاجة فيها هتتصلح ومنهم الأزهر ولو الأزهر حاله انصلح فعلآ هيبقي عندنا سياسين ومفكرين واسلاميين في نفس الوقت ساعتها هيقدروا يكسروا جمود تطبيق الشريعة زي ما السلفيين بينادوا بيها !! وده معناه اني هرجع لفكرة الأخ الأخواني اللي كتب احنا هنعمل نموذج جديد فعلآ احنا ساعتها هنعمل نموذج جديد ومختلف نهائي وأكد عشان نوصل لده لازم مصر تبقي دولة علمانية وكل صاحب تخصص يستقل بتخصصه لو الأزهر كمؤسسة من ضمن دولة علمانية مش علي النهج ده هوا اللي هيحل المعادلة

وبالمناسبة الأسلام لازم يبقي جوانا مينفعش مثلآ نقعد نتكلم هنا وهناك واحنا مش بنصلي أصلآ !!

والأسلام اخلاق قبل اي حاجة متبقش معرس في شغلك وفي نفس الوقت بتصلي الفجر !! مش اي هبل هوا انا بشوف من العينة دي كتير قوي خاصة في السعودية !!

qwerqwer711@yahoo.com يقول...

طيب ياريت ماتقولش انت شايف ايه من وجهه نظرك انت المبنيه على السطحيه و عدم فهمك لدينك ولما تشكك فى الدين عندك القرأن هاتلنا منه كده مايدل انه مش كلام من الله او اكتبلنا قران زيه او هاتلنا حديكتب زيه !!!! ؟؟؟ كان غيرك اشطر قصدى اخيب طبعاو طالما مش هتقدر يبقى ماتتكلمش بافكارك المضحكه دى و تنشرها كمان و ماتقولش حريه لان مافيش حريه مع اللى خلقك واللى انت مش مقتنع انه موجود و ماتقولش انت ليه حكمت عليا انى مش مؤمن بربنا لانى هقولك اقرى كلامك تانى لانك الظاهر مش حاسس انت كاتب ايه و بالمناسبه الدين لا هو شيعه و لا صوفيه و لا ولا الدين لما تتكلم عنه تتكلم عنه من ايات الكتاب اللى نزل فيه بس مش تاخد افكار الناس اللى دماغهم بايظه اللى فهمت الاسلام غلط و انقسمت و تقول هو الاسلام شيعه وله و له صوفيه و له و له و كمان تاخد ربنا بذنبهم و تقول مين الصح فيهم و ان كل حدمنهم ليه دليل على افكاره افهم ان القصه ان دى امانه حملها الانسان و قبلها و فق ضوابط وواجبات و الضوابط دى اتحددت بالقران الكريم و السنه النبويه و نصيحه منى اقرى الايه دى و افهمها كويس لان لو قريتها من غير تفكير هتلاقى فيهامعنى واحد و مش هتهتم انما لو ربنا نور قلبك هتفهم الاعجاز فيها والقرأن اللى لو فكرت شويه بعد ماتقراه من غير سطحيه هتلاقى انه مش كلام بشر ابدا و هتمسح كل اللى كاتبه فى المدونه بتاعتك دى انما لو مصر انك تعاند فى الغلط من غير ماتفكر بعمق يبقى ربنا ختم على قلبك و عقلك غشاوه اخرتها نار جهنم اللى انت شاكك او حاسس انها مش موجوده* بسم الله الرحمن الرحيم * افحسبتم انما خلقناكم عبثا وانكم الينا لاترجعون !!!. صدق الله العظيم لعلمك انا مش شيخ ولا انا متعصب و لا انا ملاك انا انسان عادى جدا و بيغلط زى اى حد لان كل ابن ادم خطأ علشان كده ربنا اسمه الغفور الرحيم و بيستغفر لما يغلط انما انا فهمت اعجاز القران وامنت انه كلام الله و عمره ماينفع بشر يكتب الكلام ده علشان كده رديت عليك لما قريت كلامك ده فى المدونه عموما انت لو عايز تتكلم معايا و نتكلم كلام علمى قبل مايكون دينى ده اميلى qwerqwer711@yahoo.com

غير معرف يقول...

اكبح جماحك يا عم لا الذات الإلهية تسيح وتروح في في داهية :D