محتوى المدونة لا يناسب من تقل أعمارهم عن 17 سنة !! (مش أنا اللي بقول)

OnePlusYou Quizzes and Widgets

Created by OnePlusYou - Free Dating Sites

سـِفـْرْ عـَاشـُوريات

04‏/12‏/2010

"صـُدْفـَة"


ليس غريباً أن تكون جالساً في المنزل وحدك لتستمع إلى صوت وقوع إناء أو طبق من على رف في المطبخ.. فتذهب للتأكد أنه لا أحد هنالك, فتستنج -فقط- أنك ربما وضعت (مـُحدث الجـَلـَبة) بطريقة خاطئة أدت إلى وقوعه, أو أن الرف مزدحم بالأطباق, فظل احدها يتلخلخ حتى وقع أرضاً, أو أنه -أحد الأرفف- بحاجة لصيانة أو تبديل.. المهم أنها أشياء تحدث دون غرابة..
لكن أغرب ما حدث معي.. هو عندما كنت جالساً في المنزل وحيداً, لا أريد أن أجيب نداء الاتصال الصامت, الصادر من أحد الأصدقاء الذي يطرق باب منزلي الآن دون ميعاد مسبق..
سيطرق الباب كثيراً وهو يهاتفني علـّي اَستجيب لهذا أو ذاك.. أيهما أسرع؟!
لكني لا أريد أن أقابل أحداً الآن..
سـَيمّـَل, وربما يوقن أنه لا أحد في المنزل.. حتى يذهب.. لكن..
وقتها..
وقت ما كان يطرق الباب, وهو يهاتفني..
اِنهار جزء من ثلج الـ (فريزر) فأحدث صوتاً واضحاً داخله مصحوباً بصداه..
هذا يحدث أحياناً..
كان هذا الصوت يرعبني في البداية عندما بدأت ثلاجتي تشيخ.. لكني اِعتدت عليه فيما بعد.. لكن الطارق لن يفهم هذا بكل تأكيد..
وربما أخذ يطرق الباب بقوة أكبر, وهذا ما فعله.. وهو على يقين غبي أن هذا الصوت قد أحدثه "موجود" داخل الشقة..
وجدته يطرق الباب وهو يصيح, يناديني باِسمي.. ويطلب أن أفتح له..
أردت أن أفتح له الباب لأخبره أن الصوت الذي حدث داخل شقتي كان مجرد صدفة.. ودعني أغلق الباب الآن لأكمل تمثيلية أني لست موجوداً..
ولأني خمنت أن عينيه قد لمعتا في انتصار, أردت أن أخبره أنه متوهم الذكاء وأحمق.. مجرد إنسان آخر يؤمن أن هناك موجوداً, اِعتماداً على صدفة غبية.. أصبحت يقينه..
أردت أن أفعل هذا لأخبره أن وجودي الصامت يعادل غيابي تماماً..
وجودي العاجز لا يفرق عن اختفائي..
لكني لم أفعل.. اِستبدلت هذا بنظري أمام المرآة وهنالك خاطرة تتردد في ذهني:
"طوبى لمن أخبرنا أن الحمقى يدخلون الجنة"..

هناك 11 تعليقًا:

Mohamed Abdelkader يقول...

يا أفكارك يا أيها العاشوري دماغ يا إبني والله

شريف القاضى يقول...

والله بقالى كام يوم أقول فينك يا عاشور من فترة ..ومستنى أى حاجة تكتبها ..
وفعلا ...
رب صدفة خير من الف ميعاد ...

Ghawayesh يقول...

يخرب بيت أي بهيم يزعل عبقريتك يا عبقري! فلّة!ا

آخر أيام الخريف يقول...

واو ... !!!

Mona يقول...

إبتسامة حلوة بجد :)
وحشتينى كلماتك ومعنديش تعليق تانى بصراحة ساعات الكلام مش بيبقى محتاج أى تعليق -
تحياتى

dr.lecter يقول...

as usual dude

Abdelhameed Gamal يقول...

انا بعشق قلمك
انت مذهل
:)

المملكة البيضاء لأمة اقرأ يقول...

أول مرور لي استمتعت بما قرأت تقبل مروري

Fatma يقول...

رائع :)

أيـــــام يقول...

لما بقرا حاجه هنا
بحس بجد ان لسه فيه ناس عندها دماغ وبتفكر :)

لامؤاخذة ! يقول...

يخرب بيت دماغك!
بقولك ايه انا شكلي همسح البتاعه اللي انا عاملها اللي مسميها مدونه ..