محتوى المدونة لا يناسب من تقل أعمارهم عن 17 سنة !! (مش أنا اللي بقول)

OnePlusYou Quizzes and Widgets

Created by OnePlusYou - Free Dating Sites

سـِفـْرْ عـَاشـُوريات

22‏/07‏/2010

"جلدة نضارة المية بتاعة ابن الباشا"

في ذلك النادي الرياضي الشهير..
في حمام السباحة..

حيث الأطفال يسبحون قرب الكبار..
فاصلة بينهم أرض منحدرة أعلاها حبل , يوضح حدود العمق..

شاهدنا طفلاً سميناً رشيقاً يسير على حافة حمام السباحة..
الفوطة معلقة على كتفيه.. ونظارة الماء في يده..
وخطواته واثقة , أكبر من عمره..
ينادي عليه أحد المدربين الشبان :
"اِزيك يا فهد"
فيرد الطفل عليه :
"إزيك يا حبيبي.. أمك كويسة؟"
"فهد" يتوقف حيث الكبار يسبحون..
العمق 3 أمتار..
يعلق الفوطة على إحدى خوازيق ركن حمام السباحة..
يرتدي النظارة.. ويقفز في المياه..
يصعد بمهارة بعد نص دقيقة.. ويسبح ببراعة..
أجدني أسأل أحد المدربين عن عمره..
فيخبرني أنه فقط 8 سنوات!
بعدها..
ينادي "فهد" على أحد المدربين :
"يا علاااااء.. إنت يا اِبن الوسخة.. خد عايزك"
أفاجيء بــ "علاء" هذا يقترب منه عند حافة الحمام..
"عيب يا فهد يا حبيبي, أنا زي أخوك الكبير"
فهد:
"أحا اللي أخويا.. أنت هتصاحبني يلا؟.. خد ضيقلي النضارة وأرميهالي"
كنت قد تحدثت مع "علاء".. وعلمت منه أنه خريج هندسة.. وظروفه المادية الصعبة جعلته يقبل بهذه المهنة مؤقتاً..
قام "علاء" بتضييق النضارة.. ثم ألقاها لـ"فهد"..
سألت "علاء" : "هو قريبك؟"
قال وهو يضحك في مرارة : "ده ابن رئيس مجلس الإدارة من مراته الجديدة"..
أردت أن أسأله كيف ترضى بهذا الذل من طفل لم يربه أهله.. فتجاهلت الموضوع حتى لا أصعب الموقف عليه..
بالتأكيد هو يعرف هذا ومضطر..
...................
دقائق وعاد "فهد" لينادي على مدرب سباحة آخر يدعى "حازم"..
طلب منه أن يأتي قرب حافة الحمام..
ولما أتى "حازم" وفي يده محموله الشخصي..
جذبه "فهد" لداخل المياه.. فألقي "حازم" بمحموله إلى الخارج.. وسقط جسده في المياه..
و"فهد" يضحك بشدة مستمتعاً..
خرج "حازم" من الحمام.. بسرعة ليطمئن على محموله..
بعدها نظر إلى "فهد"..
"يا (فهد) بعد كدة هشتكيك لبابا"
"فهد" يرفع إصبعه الوسطى عالياً..
"أبويا قالي اللي يضايقك.. طلع ميتينه وقولي على اِسمه عشان أكمل عليه"
وجدتني أنظر إلى هذه المسرحية العبثية..
أنا الذي أتيت لاستجم يوماً على حمام السباحة..
أجد هذه الصورة القاتمة..
ذل.. فقر.. ثراء.. سلطة.. تحكم.. سفالة..
يقطع "فهد" تواصل أفكاري..
وهو ينادي على مدرب السباحة الثالث "محمد"..
"ابقى نضف حمام السباحة بعد ما أطلع على طول يا (محمد).. عشان شخيت فيه"
أسمع "محمد" وهو يقول بصوت منخفض..
"وبعدين في الواد ابن الشرموطة ده!"
"علاء" : "فاكر لما "حازم" اشتكاه لأبوه مرة.. وجه بعدين خصم عليه أسبوع"
"فهد" ينادي عليهم من جديد..
"جلدة النضارة وقعت"..
ينظرون بعيداً..
"فهد" يزعق : "بقول جلدة النضارة وقعت في المية يا خولات"!
"محمد" لــ "علاء" : "كدة هيجيبها فيك.. روح شوفه ابن القحبة ده"
"علاء" ينزل حمام السباحة..
يبحث عنها.. فيصعد للسطح.. لا يجدها..
فيهبط "حازم" وبعده "محمد"..
"فهد" : النضارة وسعت دلوقتي.. ألبسها إزاي؟؟؟.. ماهو اللي ضيقهالي حمار.."
"علاء" : "عيب يا (فهد).. ماتغلطش"..
"فهد" : "حمار وابن حمار كمان"
"علاء" يقترب من "فهد".. محمر الوجه غاضباً.. وكأنه سيأكله.. وعندما يصبح أمامه نجده يقول في استسلام : "عيب يا فهد"..
"فهد" يضحك : "ده آخرك يعني".. (ثم يقلد صوته بنبرة أنثوية) "عيب يا (فهد)"..
"محمد" يقول لـ "فهد" : "معلش يا حبيبي, بابا يجيبلك نضارة غيرها.."
"فهد" يشخر بحنجرته ذات الــ 8 أعوام! ويقول : " جلدة النضارة لو ماطلعتش.. هخرب بيوتكم"
"حازم" : "وهي النضارة بكام يا فهد؟"
"فهد" : "بخمسمية جنيه.. تقدر على تمنها؟؟"
يغوص الثلاثة من جديد.. يبحثون عنها..
و"فهد" مرتكز بجسده على سلم الحمام..
يطلق كلام تهديدي حول فصلهم من النادي وخراب بيوتهم..
تمر دقيقة.. والثلاثة لا يزالوا غائصين تحت المياه..
ألمح المدربين الثلاثة وهم قريبين من بعض عند الرؤوس..
بالحركة المعروفة التي يفعلها لاعبي كرة القدم قبل بدأ المبارة..
في الدقيقة الثانية.. يصعدون..
"فهد" يسأل : "هاااا.. لقيتوها يا.."
يقتربون منه , ويسحبونه من ساقيه..
و"فهد" يسبهم بأقذع الألفاظ..
والناس من حولهم يضحكون..
المدربون الثلاثة يغطـِّسون رأس "فهد" داخل المياه..
الناس تتوقف عن الضحك..
الجميع يتوقف عن السباحة..
الكل يراقب ذلك المشهد..
لا صوت يعلو فوق صوت فقاقيع الهواء التي تخرج من رئتي "فهد"..
حتى يتوقف ذلك الصوت تماماً..

................
يخرج المدربين الثلاثة من المياه..
تاركين جسداً طافياً على الماء..
لا يتحرك..
...................

هناك 9 تعليقات:

آخر أيام الخريف يقول...

يااااااااااااااااااااااه ..... هزتنى هزتنى قوى

neihad elewa يقول...

هى ازاى حلوة كده وازاي ضيقتنى كده

:)

غير معرف يقول...

كم من أشياء نود إغراقها فى هذا الزمن ،
حلوة أوى
نهى

Mona يقول...

بجد معنديش تعليق - لأنى متأكدة أنها حقيقية 100% رغم أن النهاية قد تختلف فى الوقت الراهن لكن خلال 5 سنوات على الأرجح ستكون تلك النهاية هى المشهد الطبيعى - ربنا يستر
تحياتى وأشكرك على تقديرك لمدونتى

غير معرف يقول...

روعة
بقراها وانا حاسس اني قاعد معاهم في حمام السباحة
بستمتع اوي وانا بقرا اي حاجة ليك
_________________
علي فكرة
انا غير معرف بتاع التدوينة اللي فاتت
;)

Abdelhameed Gamal يقول...

حلال فى إبن الشرموطه دا !
على ما نعته بـه " محمد " انعته !
;)

Mohamed Abdelkader يقول...

ابن الوسخة ده فكرني بأبن مدير الأمن
زيه كده كنت هناوله في وشه والله

بس حلال في الواد اوووي يعني

وحقيقي ألمتني ووجعتني بشدة

دمت مبدعاً يا عاشور

المهيساتي يقول...

في ذروة الغضب بيبقى الواحد اعمى العقل والقلب وكل حاجة وممكن غضبه يخليه يعمل اي حاجة..

ابو الواد هو السبب للي حصل..لانه خول وطلع ابنه خول زيه..معلموش ازاي يحترم اللي اكبر منه وازاي يتعامل مع الناس من غير غرور وغطرسة..الواد مالوش ذنب لانه لسة عيل صغير بشخة عنده 8 سنين ميعرفش اي حاجة..لسة بيتعلم القيم والمبادىء..وللأسف هو مشفش قيم ولا مبادىء ولا حد قله كدة صح وكدة غلط من اهله عشان يتعامل مع حد كويس..الواد ميستاهلش اللي جراله..

رائع ومبدع دائما يا عاشور :)

مفيش فايدة يقول...

يا لهوووووووووي شديدة كيييييييييييييك