محتوى المدونة لا يناسب من تقل أعمارهم عن 17 سنة !! (مش أنا اللي بقول)

OnePlusYou Quizzes and Widgets

Created by OnePlusYou - Free Dating Sites

سـِفـْرْ عـَاشـُوريات

10‏/08‏/2009

محطة عاشوريات 4



*أول محطة تدوينية كل أخبارها فشنك

.............
نشرة الأخبار :
عاجل : الرئيس "موب" يصدر قراراً جديداً..

"جمعية : شِـلـِّن من كل مواطن"
................
جرايد الحكومة توضح :


"مع الرئيس موب .. إنت كسبان كسبان"

يدفع كل مواطن شلن يومياً .. لن يشعر بخسارته ..
اضرب خمس قروش في 80 مليون.. تكون النتيجة 4 مليون جنيه ..
ومع خصم مليون جنيه.. أجر الموظفين الذين سيواظبون على اللف على البيوت لجمع الــ"شلنات"..
سيتبقى 3 مليون جنيه .. يذهب مليون لسداد ديون مصر..
ومليون للضرايب..
فيتبقى مليون جنيه .. يحصل عليها مواطن مصري يومياً بالقرعة ..
مع العلم أن :
"كل من سيمتنع عن دفع الشلن سيتم اعتقاله مع تغريمه جنيه يومياً"
...................
تلفزيون الحكومة :
يتسلم الأستاذ "...." منصبه الجديد كوزير للشِلنات..
وفي أول تصريح له يقول :


"يا ريت الناس تخلي عندها دم وفكة"

"الموظفون غير مطالبين بأن (يفكوا للمواطنين)"
"إذا لم تتوفر الفكة مع المواطن.. فيُأخذ منه أقل فئة نقدية يمتلكها .. مع الأخذ في الاعتبار أنه ممنوع منعاً باتاً الاستعانة بصديق أثناء تحصيل المبلغ"
"إذا تغيب أي مواطن عن منزله فيجب إخطار هيئة الشلنات التابعة لبلده .. وإلا سيتم اعتقاله مع غرامة"
..................
فقرة إعلانية :
هيئة الشلنات تعلن رقماً للاتصال بها
(شلن 0900 شلن)
................
ويبدأ تنفيذ المشروع..
..............................
القومية :
"المواطنون البسطاء الذين حصلوا على الجمعية في أيامها الأولى يهتفون للرئيس موب"
..............
المعارضة :

"ما وراء الشِلنات"


"المواطنون يتعاونون مع محصلي الشلنات بكل سعادة وعدم فهم
على مبدأ إن الشلن مبقاش يجيب حاجة فعلاً دون مبالغة"

نعرض اليوم لكم قصة المواطن المصري "....." الذي يقيم مع زوجته وابنائه الـ 12 ووالدته..
هذا المواطن يدفع يومياً 75 قرش للحكومة !
يقول : الجنيه إلا ربع ده أحيانا بجيب بيه عيش حاف .. عشان نتغدى بيه"
ثم يستطرد : "نفسي .. أمنية حياتي .. أكسب الجمعية ديه قبل ما أموت"
..................
برنامج إخباري :
يستضيف برنامجنا اليوم المواطن "....." الذي كان – لسوء حظه- لا يمتلك غير ورقة بــ 200 جنيه أثناء دفعه للشلن اليومي!
فاضطر لدفعها بعد أن قلب محتويات شقته رأساً على عقب بحثاً عن شلن فما فوق ..
المواطن يقول :
"ده أنا لو أطول كنت آدي واحد 20 جنيه عشان يديني الشلن"
...................
قناة الناس :
الشيخ خالد عبدالله : هديكم درس بسيط في الإيمان يا جماعة ..
واحد قاعد في بيته ناسي خالص معاد تحصيل الشلنات
ومكنش في جيبه غير ورقة بمية جنيه ..
اول ما الباب خبط راح فتح وهو مش مدي خوانة .. فلقى المحصل قدامه ..
الراجل معرفش يعمل حاجة غير إنه قال بعلو الصوت
"يا رب"
راح لقى جيوبه قعدت تشخلل بالشلنات !
....................
أحدث جروب ع الفيسبوك :

" يا حكومة يا نصابين .. الشلنات محناش دافعين"
................
برنامج في فضائية ما :
"مظاهرات صاخبة بعد اختفاء الشلنات من الأسواق"!
تظهر صورة مواطن مصري يحتشد العرق على وجهه .. يبدو أنه موظفاً..
"البلد مبقاش فيها شلنات خالص .. فبضطر أدفع ليا ولعيالي .. كل واحد ربع جنيه .. يرضي مين الكلام ده؟"
.................
ع الفيس بوك
1 New Notification
تم تغيير اسم الجروب من ..
" يا حكومة يا نصابين .. الشلنات محناش دافعين"
إلى
" يا حكومة يا نصابين .. الشلنات محناش لاقيين"
................
ثورة عارمة بعد حصول الكاتب العلماني "سيد القمني" على الجمعية ..
فيقرر الشيخ يوسف البدري رفع قضية عليه متحججاً بأن


"حرام شلنات المسلمين تروح لواحد علماني"

وطالب البدري بتعويض مليون شلن من أبو رنة..
................
المعارضة تهاجم قرار الرئيس :

"معناش فكـَّة يا ريس"
..............
وزير الشلنات يصرح :

"جهاز الشلنات عطلان .. وجاري اصلاحه على قدم وساق رئيس الوزارة"

"ومجتش ع الشلن .. ادفعوا بريزة"
.................
تم احتكار الشلنات في الأسواق من قِبل رجال الأعمال..
وأصبح الشِلن يُباع في السوق السودا بقيمة تتراوح من جنيه .. حتى 20 جنيه
.................
ملايين الشباب يتوسطون لدى (أعداء) مجلس الشعب من أجل وظيفة محصل شلنات..
...............
ظهور أول شليونير مصري !
وفي أول حوار معاه
سأله المحاور : معاك أكتر من مليون شلن وإنت مش هتعيش مليون يوم .. ليه؟
الشليونيير : بأمن مستقبل أولادي وأحفادي..
.................
جرائم سرقة الشلنات تقهر جرائم الاغتصاب..
والحكومة تنصح :
"لا تمر في شوارع نائية مظلمة .. وجيبك بيشخلل"
"يمكنكم ابتياع محافظ للشلنات .. تجعلها لا تشخلل"
...................
الحكم بالإعدام رمياً بالشلنات على مزور الشلنات الشهير
.................
الحكومة تخمد نيران مظاهرات كادت تعصف بشوارع العاصمة..بحجة أن الكثير من المواطنين لن يحصلوا على الجمعية .. بسبب زيادة عدد السكان مقارنة بزيادة الأيام المتبقية في حياة الإنسان ..
لكن الحكومة تستغل إيمان المواطنين بالحظ ..
فتصرح أن كل من يورد اسمه مشتركاً في مظاهرة سيُحرم من حصوله على الجميعة .. وسيظل يدفع الشلنات حتى مماته..
..............
حِكَم جديدة


"هز جيوبك وسمعني .. أقولك إنت مين يعني"

"على قد شخللتك .. مد رجليك"

"شخللة شلناتك .. ترضي عنك حماتك"
.................
نكتة جديدة


"مسئول أمني كان بيعدي على طريق المقابر .. لقى فوق كل قبر شلن"
.............
بحثاً عن عريس :

"آنسة بيضاء شبرا ملفوفة القوام , معها شلنات تؤمن مستقبلها ومستقبل زوجها العمر كله"
.................
حبس المواطن المصري "...." لثلاث سنوات .. بعد أن كتب قصيدة هجاء في الشلن بعنوان :

"الدولار الأمريكي .. أم الشلن المصري"

واعتبروه خائناً لبلده..
كما ورد أيضاً في قصيدته سب دين للشلن..
مما أثار شهية الشيخ "يوسف البدري" (تاني)
فرفع قضية عليه بحجة أنه سب دين الشلن المؤمن
ودين الشلن من دين الناس
وطالب الشيخ بتعويض مليون شلن..
..
وبعدما كسب الشيخ "يوسف البدري" قضيته الأخيرة .. اقترح عليه البعض أن يغير خانة الوظيفة في البطاقة إلى "محصل تعويضات"
.................
حزب التجمع بقيادة رفعت السعيد يرفع دعوى قضائية على الحكومة المصرية .. من أجل استرداد شلنات الحزب المنهوبة ..
فيكسب القضية .. ويسترد كل الشلنات التي دفعها مع إعفاء من دفعها –ثانية- مدى الحياة ..
رغم أن "السعيد" في آخر تصريح له يقول : "أنا صرفت ملايين على القضية .. عشان استرد شلنات الحزب .. ديه مسألة مبدأ .. مش مجرد شلن"
................
وزير الشلنات :
"رأفة بحال كبار السن .. قررنا إعفائهم من دفع الشلنات وإن بقت فرصتهم قائمة في المكسب"
............
كبار السن يشتكون أنهم لا يزالوا يدفعون


"أنا كبرت يابني على إني أنزل أفك"
............
الحكومة توضح :


"كبار السن الذين نقصدهم من 96 سنة فما فوق"
............
يفوز بالقرعة في اليوم الــ 70 من أيام الجمعية ..
زعيم المعارضة .. د. أيمن نور ..
الذي يعلن على الملأ فور إعلان فوزه :
"أن الجائزة ليست بها شبهة حكومية لأنها من مال الشعب"
ثم ينفى وجود أية صفقات بينه وبين الحكومة..
لكن الشعب ينصرف عن الزعيم المعارض ..
فيغيب عنه الكثير من المؤيدين والمتعاطفين رغم إعلانه –بعد أيام- تبرعه بقيمة الجمعية ..
..................
يفوز بالقرعة في اليوم الـــ 75 الأستاذ "جيمي بن موب" ..
................
المعارضة تقول :
"نطالب بإشراف دولي أثناء إجراء قرعة الشلنات"
...................
الحكومة ترد :
"الإشراف الدولي سيتكلف مبالغ .. وسيدفع كل مواطن نص جنيه بدل الشلن"
وتعقب :
"ومن فاز بالقرعة .. هو المواطن (جيمي بن موب) لا السياسي (جيمي بن موب) "
..................
في اليوم الــ 80
الوزير يصرح وهو يشخلل :
بعد اعتراضات عارمة من الجميع .. تم الغاء الجمعية ..
............................
ودمتم ..
......................

هناك 4 تعليقات:

lena يقول...

مبدع يأحمد كالعاده...... ما شاء الله عليك

غير معرف يقول...

ارسم سا فنان دة انتا ممثل بارع


ايه الحلاوة دى يا وديع

بسنت يقول...

انت قلت الواقع تماما مع تغير بس فى موضوع الشلنات
ويعنى الجنيه يجيب دلوقتى
انا شايفه كل مليم مش لن بندفعه للحكومه ( او للجمعيه) هو من دمنا مش فلوسنا وهى لا تستاهله لان عندها كتير منه وما بتعملش بيه حاجه ليا على الاقل سواء ظرايب او نصب منها كله محصل بعضه

للاسف مش شايفلنا حل فى الوضع دا


كل سنه وانت طيب
رمضان على الابواب وفيه ربنا يحمينا من شياطين الحكومه والفضائيات
دمت بخير

Abdelhameed Gamal يقول...

هههههههههه لأ بقى لو معملتش عليها كومنت ممكن يجرالى حاجه
:)))))))))))))
مركززززززززززز ومدقدق يا ودعدع
:))
هايل هايل